الشبكة

تُعتبر الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال شبكة عالمية متعددة الأديان تشمل منظمات و أفراد يكرسون عملهم لحماية حقوق الأطفال و ضمان رفاهيتهم حيثما كانوا.

اجتمع أعضاء الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال للعمل مع الأطفال عبر العالم و من أجلهم و ذلك عبر انجاز مشاريع تعاونية بين الأديان على اختلاف أنواعها، إذ يقدم كل واحد منهم تجربته الخاصة التي اكتسبها من خلال تعامله مع القضايا الخاصة بالأطفال وشغفه لرفاه الأطفال ليضعوا سويا منصتا عالميتا لرفع التحديات العاجلة التي يواجهها الأطفال حاضرا.

يتقاسم الأعضاء، في إطار نشاطات الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال، مجموعة من أولويات مشتركة في عملهم من أجل الأطفال و ذلك على عدة مستويات: محلية و وطنية و إقليمية و دون الإقليمية و قارية و عالمية. يستمدون مبادراتهم و برامجهم من مبادرات أريغاتو الدولية آلا و هي: التربية الأخلاقية للأطفال و الصلاة و العمل و القضاء على فقر الأطفال، و غالبا ما تشمل أكثر من موضوع واحد من بين المواضيع الرئيسية التالية: تأهيل الأطفال و الشباب و التربية على السلام و القضاء على العنف ضد الأطفال و محاربة فقر الأطفال و ترقية حقوق الطفل و مكافحة التطرف العنيف و حماية المحيط الطبيعي.

ينحدر أعضاء الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال من أديان العالم الكبرى و غيرها من التقاليد الروحية و هم مستعدون لمشاركة كل من مثلهم يلتزم بأن يسعى لجعل العالم مكانا يتمتع فيه الطفل ليس بحقه في الوجود فحسب، بل و بحقه في النمو، كما يناضلون معا بهدف تمكين الأطفال و الشباب من تقديم مساهماتهم الإيجابية الخاصة من أجل عالم يضمن السلم و الكرامة للجميع و يؤمنون بأن الصلاة و العمل هما عنصران ضروريان لتحقيق هذا الهدف لذا فتجدهم، كأفراد و منظمات، يسعون إلى ممارسة كليهما في عملهم من أجل الأطفال و معهم.

إن عمل الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال يلقى التسهيل و السند لدى أمانة الشبكة بأريغاتو الدولية – نيروبي.

القيم الجوهرية & المبادئ التوجيهية

• قناعتهم الراسخة بأن السلم في العالم ممكنا إذا ما وفرنا محيطا أفضلا للأطفال
• تركيزهم على العمل الميداني و النضال من أجله
• احترام كل التقاليد الدينية و العقائدية و الروحية
• تثمين و ممارسة روح التطوع