الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال كينيا تحضر الحفل الختامي معاً من أجل أفريقيا الجديدة

شاركت الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال في الحفل الختامي لمشروع " معا لأ جل أفريقيا الجديدة " الذي أقيم في ماريبوليس بييرو ، جوجا ، مقاطعة كيامبو ، كينيا في 8 يناير 2019 . وقد تمثل الشبكة الشيخ رمضان أولى والذي هو منسقها في الحفلة . كانت هذه هي نهاية المرحلة الأولى من المشروع الذي سيستغرق ثلاث سنوات ويعتزم تشغيله حتى عام 2021 . وفي ملاحظاته الإفتتاحية عرض الشيخ رمضان التزامات بنما العشرالتي تم الإتفاق عليها في عام 2017 في منتدى الخامس للشبكة .

 

نظمت حركة الفوكولاري بالشراكة مع الرابطة الدولية للإنسانية الجديدة ، واللجنة الوطنية الكينية لليونسكو وبالتعاون مع شركاء آخرين ، تدريباً لـ 105 من الشباب من شرق أفريقيا وجمهورية الكونغو الديمقراطية بهدف تمكين الشباب من المعرفة والمهارات والعقلية والحيوية من أجل تحفيز التغيير الإيجابي في المجتمعات التي يعيشون فيها . عقد التدريب على القيادة التحويلية والقيم والمسؤولية من 31 ديسمبر 2018 إلى 8 يناير 2019 وحضره المشاركون ، من الذكور والإناث على حد سواء ، من كينيا وبوروندي وجنوب السودان وتنزانيا ورواندا وأوغندا وجمهورية الكونغو الديمقراطية .

هذا المشروع هو مُولد من أفكار الطلبة الأفارقة وخريجي جامعة صوفيا في إيطاليا الذين شعروا بالحاجة إلى إعطاء "العودة إلى أفريقيا" وتحمل المسؤولية في تشكيل صورة إيجابية لقارة الأفريقية، ومن هنا سموه " معا لأ جل أفريقيا الجديدة ". ويسعى المشروع لتحقيق تحول الثقافي كمسار باتجاه نمط جديد من القيادة . وكان الجمهور المستهدف بهذا الشروع مباشرة الطلاب الأفارقة الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 35 سنة المشاركة بالفعل الذين يهتمون في القيادة والذين سيبلغون بدورهم 1,000 شباب في مجتمعاتهم المحلية . تم اختيار المدربين لهذا المشروع من إيطاليا والبلدان المعنية التي جاء منها المشاركون .

وقد أقيم حفل الختام من قبل أعضاء الهيئة الدبلوماسية ، ولا سيما سفارات تشيلي والكاميرون وإيطاليا ، وممثل لجنة كينيا لليونسكو ومنسق الشبكة العالمية للأديان الأطفال - كينيا