الوصول إلى مجتمع توركانا

لا تزال تعتمد المناطق النائية في مقاطعة توركانا بشكل كبير على المبشرين الكنيسة لتوفير معظم الخدمات الأساسية في مجال الرعاية الصحية والتعليم والأمن الغذائي وخاصة الكنيسة الكاثوليكية .

يديرويدعم مطرانية الكاثوليك لودوار العديد من المدارس وتوفير الاطفال مع وجبة غداء والتي تصبح بالنسبة للكثيرين الوجبة اليوم الوحيدة . فالكنيسة تشغل العديد من مراكز الرعاية الصحية التي تقدم خدمات نوعية في التعاون مع حكومة مقاطعة توركانا . وبذلك أصبحت الكنيسة لاعبا دورا رئيسيا في تحقيق الأهداف الإنمائية المستدامة (SDGs) ولا سيما SDG 1 و 3 و 4 على القضاء على الفقر، والرعاية الصحية الجودة والتعليم على التوالي .

خلال حفل عشاء في أربع نوفمبر عام 2016 انضم موظفي أريغاتو الدولية من الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال ومبادرة حوار الأديان للقضاء على فقر الأطفال مع أصدقاء "لودوار"، الذين هم مجموعة من المسيحيين والمهنئين .هذا لجمع الأموال لدعم الكنيسة في مبادراتها وشعب توركانا . وكان على رأس هذ ه الحركة مطران لودوار الأب دومينيك كيمنغتش بمساعدة رئيس اللجنة المنظمة السيد جون سرجون والأب جوزيف إيكووام من الجامعة الكاثوليكية في شرق أفريقيا .