القس مياموتو تاكياسو، مؤسس أريغاتو الدولية، قد وافته المنية عن سن يناهز 97 عاما

Rev. Takeyasu Miyamoto, Founder of Arigatou International, Has Passed Away at Age 97ببالغ الحزن و الأسى تلقت عائلة أريغاتو برمتها نبأ رحيل القس تاكياسو مياموتو، مؤسس أريغاتو الدولية و قائد ميوشيكاي، الذي وافته المنية يوم الخميس 26 مارس 2015 على الساعة الثالثة و خمسين دقيقة صباحا بمدينة طوكيو عن سن يناهز 97 عاما تاركا وراءه فراغا رهيبا.

سيقام حفل تأبين على شرف عائلته في الثاني من شهر أفريل، بينما بُرمج حفلا آخرا مفتوحا للجمهور ليوم 14 ماي بطوكيو للإشادة بحياته و مآثره.

كان القس مياموتو رائدا حقيقيا في التراحم و التعاطف و زعيما روحيا نادرا إذ كانت لديه القدرة في إلهام الناس لتجاوز جميع الحدود المعهودة من أجل الاهتمام بالغير خاصة الأطفال. انطلاقا من حركة بوذية يابانية صغيرة أُطلقت في العام 1950، نمت أفكاره الأولية ليصبح لديها تأثيرا عالميا.

بعد أن درس مع مؤسِسة ميوشيكاي، القس متسو مياموتو، منذ عام 1945 حتى وفاتها في عام 1984، أصبح القس تاكياسو مياموتو قائد ميوشيكاي بعد زهد دام 1000 يوما ليتهيأ لتولي المهمة خلافا لها و قد شدد، كقائد ميوشيكاي، على واجب و إمكانات كل شخص لمزاولة "المثابرة من أجل الخير" و الإسهام في السلام العالمي استنادا إلى تعاليم القس متسو مياموتو. كان كثيرا ما يدرِس مواضيع الامتنان و تغيير النهج و تكريم كل أولئك الذين سبقونا.

Rev. Takeyasu Miyamoto marching in Hiroshima

و في عام 1990، أنشأ القس مياموتو مؤسسة أريغاتو (أريغاتو الدولية حاليا) ''ردا على المعاناة الفظيعة التي يواجهها العديد من الأطفال في شتى أنحاء العالم" إذ أسند لها مهمة خلق بيئة أفضل للأطفال في كل مكان، ذلك قبل أن يطلق في عام 2000 الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال، ليلم شمل أشخاص متعددي الأديان من شتى أنحاء العالم ليتعهدوا '' بالإسهام من منظور ديني في ترقية حقوق الأطفال في القرن الواحد و العشرين."

Rev. Takeyasu Miyamoto addressing the United Nationsخلال الدورة الاستثنائية للأمم المتحدة المعنية بالطفل المنعقدة في سنة 2002، تم اختيار القس مياموتو ليتحدث أمام الجمعية العامة نيابة عن أصحاب الديانات من جميع أنحاء العالم، إذ تعهد بلم شمل المجموعات الدينية المختلفة لمضاعفة الجهود من أجل التربية الأخلاقية و حقوق الطفل و القضاء على فقر الأطفال.

تحت قيادة القس مياموتو خلال العقد الذي تلا، انبثقت عن تلك التعهدات الثلاثة ثلاثة مبادرات أخرى عالمية و متعددة الأديان بدعم من أريغاتو الدولية و هي: التربية الأخلاقية للأطفال و الصلاة و العمل من أجل الأطفال و القضاء على فقر الأطفال.
و في هذا المصاب الجلل، فإن عائلة أريغاتو عازمة أكثر من أي وقت مضى على مواصلة العمل الجبار الذي شرع فيه القس مياموتو حتى يتمكن كل طفل في العالم من النمو في سلام و آمان و حتى أن تعيش في نهاية المطاف كل الأسرة البشرية في عالم يسوده السلام.

رحل القس تاكياسو مياموتو تاركا وراءه ابنتيه و ابنه الوحيد، القس كيشي مياموتو، رئيس أريغاتو الدولية.

Rev. Takeyasu Miyamoto and Children