بلوق

العالم كما نعرفه اليوم هو دائرة لا نهاية له من التمييز للطفلة . ويعانى عدد لا يحصى من الفتيات من العنف في أشكال شتى على مدار الأيام حتى يتركها ميؤوسة منه وضعيفة . كانت هناك عديد من الفتيات اللاتي فقدن الأمل في الحياة بسبب الإنتهاكات التي عانوا منها على الرغم من التطور الهائل في العالم . وقد ازداد المعدل الإنتحار من الفتيات على مر السنين بسبب هذه الإنتهاكات حالة كون المسببين للجريمة لم يؤخذ ضدهم إجراآت العدالة المناسبة لهم . فاليكن هذااليوم فرصة للإعتراف على جميع الفتيات والنساء اللاتي انتصرن على الرغم من عدة عقبات ومواقف صعبة في حياتهن .

قال الفيلفوس الألماني اليهودي باروخ سبينوزا ذات مرة، إن السلام ليس انعدام الحرب، بل إنه فضيلة و حال…