أريغاتو الدولية

المؤيد الرئيسي للشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال هي أريغاتو الدولية و هي منظمة غير نفعية تكافح من أجل جمع شمل أناس من شتى فئات المجتمع لبناء عالم أفضل للأطفال إذ تكرس كل عملها للأطفال و تستند إلى المبادئ العالمية للصالح العام لتقديم طرق جديدة و مقنعة لأشخاص بخلفيات دينية و ثقافية متنوعة للعمل معا على قضايا الأطفال.

تطور و تدعم أريغاتو الدولية مبادرات فريدة و متعددة الأطراف تُوضع لضمان معاملة كل الأطفال بكرامة و احترام جميع حقوقهم و منح جميعهم فرصة للسعي وراء تحقيق كل إمكانياتهم البشرية. وبما أنها تشمل شركاء مختلفين، فإن هذه المبادرات تؤكد كل من عمل القاعدة الشعبية و الدعوة الدولية.

تضع أريغاتو الدولية ثقة كبيرة في الأطفال إذ تدعوهم إلى تشكيل عملها دائما، علما أن الصغار يحضون باحترامها و تجعلهم شركاء نشيطين في جميع مبادراتها.

دشنت أريغاتو الدولية في سنة 2000 الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال التي لا تزال تنمو لتصبح منصتا للتعاون بين الأديان من أجل قضايا الأطفال، و في العام 2008 أطلقت بالتعاون مع اليونيسيف و اليونسكو ''تعلم العيش معا": برنامج متعدد الثقافات و الديانات من أجل التربية الأخلاقية، كما أطلقت حركة عالمية للصلاة و العمل من أجل الأطفال، قبل أن تطلق في سنة 2012، المبادرة متعددة الديانات للقضاء على فقر الأطفال. ابتداء بالقادة الدينيين، مرورا بالمنظمات الدولية و الناشطين المحليين في حقوق الأطفال، رحب الناس بحرارة و في جميع القارات بهذه المبادرات التي لا تزال تنموا و تتنوع و يتضاعف تأثيرها.

تأسست أريغاتو الدولية (مؤسسة أريغاتو آنذاك) في 1990 على يد المنظمة البوذية اليابانية ميوشيكاي التي لا يزال أعضائها يدعمون عملها عبر التبرعات. و تعني كلمة "أريغاتو" شكرا باليابانية حيث يعبر اسمها على روح أعضاء ميوشيكاي الممتنون لإتاحتهم الفرصة لدعم الأطفال عبر العالم بعطائهم.

كونها تحظى بوضع استشاري خاص لدى المجلس الاقتصادي و الاجتماعي للأمم المتحدة و اليونيسيف و كونها عضوا في التشبيك لحقوق الطفل (مجموعة المنظمات غير الحكومية المعنية باتفاقية حقوق الطفل سابقا) و في شبكة معلومات حقوق الطفل، تتواصل أريغاتو الدولية و تعمل جنبا إلى جنب مع وكالات الأمم المتحدة و غيرها من المنظمات غير الحكومية لتعزيز التعاون من خلال نهج قائم على الحقوق للتعامل مع القضايا الكبرى التي يواجهها الأطفال و الشباب في الوقت الراهن. و في منظور أريغاتو الدولية، يبقى التنفيذ الكامل لاتفاقية حقوق الطفل غاية أساسية و خطوة هامة في المسار نحو عالم صحي و عادل لكل الأطفال و الشباب. في شهر ماي 2002، ألقى القس تاكياسو مياموتو رئيس مؤسسة أريغاتو، كلمتا في الدورة الاستثنائية المعنية بالطفل للجمعية العامة للأمم المتحدة معبرا أمام اتفاقية حقوق الطفل عن التزام أريغاتو بتوفير تربية أخلاقية متعددة الديانات و التعامل مع فقر الأطفال.

يقع مقر أريغاتو الدولية بطوكيو اليابانية و لها مكاتب بجنيف السويسرية (تدعم التربية الأخلاقية من أجل الأطفال)، و نيويورك في الولايات المتحدة (تدعم الصلاة و العمل من أجل الأطفال) و نيروبي الكينية (تدعم القضاء على الفقر لدى الأطفال و الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال).

Crawford Business Park, State House Road, Nairobi, Kenya
ص.ب: 43546-00100
هاتف: 2573920/1 20 254+
نقال: 945971 733 254+
 320970 705 254+