يعقد الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال منتدى على مشاركة الشباب في مقاطعة كيسومو بواسطة بريف (BRAVE) (بناءالمرونة ضد التطرف العنيف)

عقد أعضاء الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال في كينيا منتدى مشاركة الشباب بواسطة بناءالمرونة ضد التطرف العنيف ( BRAVE ) في عشرين يونيو 2016 في مقاطعة كيسومو التي كان هدفها توعية الشباب ضد التنطع والتطرف العنيف . وحضر هذه المنتدى أربعمائة طالب من مختلف المدارس والمجتمعات المحلية و الزعماء الدينيين من البلاد . وقد ترئست هذه المنتدى منسقت BRAVE في كيسومو المحترمة فريدة سالم . وقد أشير إلى أن الشباب أصبحوا عرضة للأيديولوجيات المتطرفة التي تنتشر من قبل الجماعات المتطرفة العنيفة في القرن الإفريقي وخارجها . وأوضح القادة أن هناك تقارير عن حالات تغيب الفتيان و الفتيات الذين زعم أنهم انضموا بالداعش في سوريا أو حركة الشباب في الصومال . كما ثبت أن الأطفال و الشباب هم أكثر ضعفا و استهدافا بالعقائد التطرفية .

و في تصريحات لها أوضحت المحترمة فريدة سالم أنه لا يوجد هناك دين الذي يدعم ويعزز العنف ضدالأبرياء و حذرت الشباب من الانضمام إلى الجماعات المتطرفة التي عمت خطرها في المنطقة . وأضافت قائلة أن الإسلام يحض المؤمنين بالتخلق بأخلاق حسنة وأداء الأعمال الصالحة المنفعة للبشرية جمعاء . فقتل الأبرياء منهية ومحرمة في الإسلام وفقا لتعاليم القرآن الكريم في سورةالمائدة أية اثنين والثلاثين حيث يقول الله تعالى " من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا ولقد جاءتهم رسلنا بالبينات ثم إن كثيرا منهم بعد ذلك في الأرض لمسرفون " . ونقلت أيضا من تعاليم النبي محمد ( صل الله عليه وسلم ) حيث قال " المسلم من سلم الناس من لسانه ويده والمؤمن من أمنه الناس على دمائهم وأموالهم " . وحثت الشباب على التركيز في دراساتهم بأن يصبحوا أعضاء المجتمع المثمر في المستقبل .

Kisumu Youth 2

جزء من الشباب الحاضرين في منتدى الرسلبريفBRAVE