يحتفل الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال باليوم العالمي للصلاة والعمل من أجل الأطفال في كاريوبانجي ، نيروبي

يحتفل مركز تسوية النزاعات المستدامة باليوم العالمي للصلات والعمل من أجل الأطفال في مدرسة مولم الإبتدائية في كاريو بانجي نيروبي في 25 نوفمبر2017

وحضر الحدث الذي حمل عنوان "أوقفوا العنف ضد الأطفال" ، مائة وعشرة (110) طفلاً من "دار الأمل للأطفال" وبيت الأطفال "فيلادياك" الواقعان في كاريوبانجي . وهناك منظمات أخرى التي حضرت كشركاء لتكرمة الحدث الذي أعده مركز تسوية النزاعات المستدامة من بينها بكاء الشباب ومنظمة العدالة وحياة الطفل في كينيا .

وعرض الشيخ رمضان أولى إعلان بنما لإنهاء العنف ضد الأطفال مضيفًا أن أعضاء الشبكة من جميع أنحاء العالم ركزوا تركيزًا كبيرًا على الوفاء بالإلتزامات العشرة المعهودة عنها في المنتدى . وأكد الشيخ أيضا على أهمية اليوم العالمي للصلاة والعمل من أجل الأطفال وحث المجتمعات الدينية وقادة مختلف الأديان والمنظمات العلمانية على العمل معاً لوقف العنف ضد الملايين من الأطفال في جميع أنحاء العالم . وأشار إلى أن كل أشكال العنف ضد الأطفال مسألة عالمية ملحة لأنها تهدد حقوقهم ورفاهيتهم وتطورهم .

ومن جانبه أشاد الشيخ بكاري جمعة ، مدير "دار الأمل للأطفال" ، بـ "مركز تسوية النزاعات المستدامة" لعقد اليوم العالمي للصلات والعمل من أجل الأطفال لأنه قد أتاح فرصة للناس من مختلف الأديان للتكاتف لأجل حماية الأطفال . ودعا المؤسسات الدينية والعلمانية إلى أن تكون جزءًا من المبادرة العالمية لوقف العنف ضد الأطفال بغض النظر عن العرق أو اختلاف الدين .

قدمت أيضا السيدة زام عُبيد من جمعية حيات الطفل في كينيا وهي عضو في الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال فرع كينيا محاضرة عن حقوق ومسؤوليات الأطفال حيث ركزت في الإبلاغ عن أولئك الذين ينتهكون هذه الحقوق . وشجعتهم على التحدث بصوت عالٍ إذا شعروا بالقمع أو سوء المعاملة كما أشارت إلى وجود مؤسسات جاهزة يمكن الوصول إليها عند الإحتياج .

كما خضع الأطفال لدورة التوعية بفيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز ثم بعد ذلك اشتركو في الترفيه واللعب المعد بمنظمة بكاء الأطفال . واختتم الأطفال اليوم بتقديم صلاة للمرضى والفقراء والمحتاجين والمعوقين . كما دعوا من أجل السلام في البلاد ومن أجل الأطفال الذين يعانون من أشكال مختلفة من العنف في جميع أنحاء العالم .