قدم أمين عام الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال عرضا حول الدين و العنف و التطرف في مقر الأمم المتحدة، نيويورك.

شارك أمين عام الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال الدكتور مصطفى ي. علي و قدم عرضا على المجالات المواضيعية المختصة بالدين و العنف و التطرف في الفاتح فيفري 2016 خلال الندوة الثانية المعنية بدور الأديان في الشؤون الدولية المنعقدة في مقر الأمم المتحدة بنيويورك الولايات المتحدة.

الدكتور مصطفى ي. علي، أمين عام الشبكة العالمية للأديان من أجل الأطفال، خلال عرضه حول المجالات
المواضيعية المختصة بالدين و العنف و التطرف

قد شارك في حلقة النقاش بشأن الآفاق متعددة الأديان عن العنف باسم الدين: دور الدين في مجال التصدي للعنف و التطرف. و قد تولى تنظيم هذه الندوة مجلس الكنائس العالمي و شاركت في تمويله فرقة عمل الأمم المتحدة المشتركة بين الوكالات المعنية بالعمل مع المنظمات الدينية.

و كان أيضا ضمن المتحدثين في الندوة: السيد أنتي بانتيكاينن مقدم و مدير تنفيذي شبكة الأديان و صانعي السلام التقليديين (NRTP)، السيد جهانغير خان مدير مكتب فرقة العمل المعنية بالتنفيذ في مجال مكافحة الإرهاب، إدارة الأمم المتحدة للشؤون السياسية، الأستاذ الدكتور جون ل. إسبوزيتو، أستاذ الدين و الشؤون الدولية و الدراسات الإسلامية، جامعة جورجطاون، الدكتور أزاكرم، مستشار بشأن الثقافة لدى صندوق الأمم المتحدة للسكان.